Wednesday, May 23, 2007

كانت اميرة (مرثية)....وايه كمان يا بلد


الخبر
موت تلميذة بضربة شمس بعد إجبارها على الوقوف لساعات لاستقبال الوزير 5/15/2007 3:10:00
القاهرة - لم تعرف أميرة 11 عاما، ما إذا كان الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم، يستحق التشريف أو الترحيب أم لا يستحق، لم تقع الفتاة الصغيرة في غرامه، حتي تخرج مهللة مرحبة بزيارته (التاريخية) لمحافظة قنا، ومدرستها المتواضعة في قرية كلاحين بمركز قفط، لم تعرف ما إذا كانت زيارة هذا الوزير مهمة أم عادية، ستؤثر في مسيرة التعليم وتنهض به أم ستمر بلا جديد مثل غيرها.
كل ما عرفته الفتاة الصغيرة، أنهم ساقوها مع زميلاتها في مدرسة نجع معين الابتدائية للوقوف في طوابير الترحيب والتشريف بصاحب المعالي، مثلما يساق عساكر الأمن المركزي، والمخبرون للعب دور المهللين لأي مسؤول.
وقفت أميرة في طابور التشريفة، لا حائل بينها وبين شمس الصعيد الحارقة، طالت وقفتها، وتصببت عرقا من كل مسام جسدها الصغير، وبينما مسؤولو التربية والتعليم مسرورون من نجاحهم في (تظبيط) الوزير، والوزير بدوره سعيد بزفة (النفاق) التي استقبلته، والابتسامات المصطنعة والكلمات المأثورة التي ترفعه إلي درجات الفاتحين والمصلحين، كانت أميرة تسقط مغشيا عليها، بعد أن أجهزت عليها ضربة شمس، وسلمت روحها البريئة الطاهرة إلي السماء.
خرجت أميرة صباح الاثنين 7 مايو الجاري، والابتسامة تعلو وجهها كعادتها، وعادت في آخر النهار جثة هامدة، فارقت حضن أمها في الصباح علي أمل أن تعود إليه بعد نهاية اليوم الدراسي، لكن الأم المكلومة تقول: فارقت ابنتي حضني إلي الأبد.. قتلها يسري الجمل ورجاله.. قتلوها.
الأب المجروح محمد عطا أحمد 41 سنة، ينفي أن تكون ابنته عانت في أي وقت من مرض، ويقول: كانت البكرية علي 3 أشقاء، لكنهم أوقفوها لساعات طويلة في الشمس الحارقة.. حتي ضاعت أميرة.
عمها ناصر عطا يروي تفاصيل المأساة: سقطت أميرة أثناء وقوفها في تشريفة الوزير علي الشارع المواجه للمدرسة، حملتها وأسرعت إلي الوحدة الصحية، وفشلنا طوال 4 ساعات في إفاقتها، أسرعنا بها إلي مستشفي قفط المركزي، فوجئنا بعدم وجود طبيب مختص، وفي طريقنا إلي مستشفي حميات قنا كانت روحها قد صعدت إلي السماء، حسبما ذكرت جريدة المصري اليوم.
أنهي يسري الجمل زيارته إلي قنا، وعاد إلي مكتبه في القاهرة، بينما كانت أسرة أميرة تصارع أحزانها، خصوصا حين جاءهم رد الفعل الرسمي الوحيد من إدارة المدرسة، خطاب يقول: رجاء إفادتنا بشهادة وفاة الطالبة أميرة محمد عطا أحمد حتي يتسني لنا رفع
اسمها من سجلات القيد بالمدرسة.



الخبر اللي فات ده منقول..وفي الحقيقة مش قادر اقول اي كلام تاني غير اللي الكلام اللي خرج مني لما قريته...حاسس اني المفروض اعمل حاجة..ومش عارف هي ايه...امرّ احساس ممكن تحسه هو مجرد تخيلك لطفل بيموت....البكا المرة دي ممنوع يا حضرات..والعزاء في رايي ممنوع برضه لحد ما!!!...انا حتى مش عارف لحد امتى....ربنا يرحمك يا اميرة ويصبر اهلك ويصبرنااااا


-----------------------
مـــــرثيّة..كانت أميرة
---------------------
الطول يدوبك نص متر
يمكن صحيح مشوفتهاش
بس في عيونها انا شفت قهر
وعمر راح كده ببلاش
وقدموه لوزيرنا مهر!!
مات اللي مااااات
ووزيرنا عاش

*************
مهوركوا زائفة...يا قلوب حديد
والشمس خايفة ..فوق الصعيد
هاين عليها تنطفى
هاين عليها تختفي
ولا تاسى عالقلب الوليد


اه ه ه
مهوركوا زائفة...يا قلوب حديد
والشمس خايفة ..فوق الصعيد
*****************
اميرة هي..وكات اميرة
الكف نونو...وعيون صغيرة
يدوب بتحلم بضفيرة جاية
الموت يا عيني..فك الضفيرة
عز النهار...بقى مغربية
اميرة هي...وراحت صغيرة
***************
عشر سنين
عشر سنين!!
ولا ازيد...
ولا معرفش الحساب
عشر سنين
وبقيتي يا بنتي سراب
--
وحياة عينيكي اللي باتوا مغمضين
وحياة ضميرهم اللي غاب
لتعودي من وسط الانين
ويكون صريخ اهلك عذاب
وصرخة امل للغفلانين
وحياة عينيكي اللي باتوا مغمضين
لا هنسى يوم كات مين اميرة
ولا هنسى يوم عد السنين
************
M.H.R

24 Comments:

Blogger Amr Ahmed said...

الله يسامحك يابني

تعبتني علي الصبح كده

منه لله اللي كان السبب

الله يرحمها

4:51 AM  
Blogger مصر هى أمى said...

حامد

يا ابنى طالبة ايه المهم ان الوزير يكون مبسوط

انت عارف انهم بعد كده اما جاوبوا وكيل الوزارة قال ايه
انها مكنتش تشريفة ولا حاجة الاهالى هما من كتر حبهم فى الوزير هما اللى طلعوا بالطبل والزمر ووقفوا الساعات ديه فى شرف استقباله محدش من الوزارة طلب منهم ده
شوفت الهبل وصل بينا اد ايه

قال من كتر حبهم فى الوزير
والله انا لو شفت الوزير ده فى التلفزيون مش هعرفه

9:11 AM  
Blogger The Alien said...

أنا مش عارف لو أنا مكان أهلها كنت هعمل إيه
مش قادر أتخيل كمية القهر والعجز اللي هما فيه

اه يابلد
والناس طالعة تستقبل وزير
عيل يموت
مش مهم أصل الواقفين لسه كتير

تحياتي

9:26 AM  
Blogger مـحـمـد مـفـيـد said...

والله الموضوع ده مش بيوجعني ده بيقتلني
زي ما انت قولت
ربنا يرحمها
وحسبي الله ونعم الوكيل

9:39 AM  
Blogger ادم المصري said...

بص والله انا قريت الموضوع فعلا
وكنت هانزل بوست عنه بصراحه
لاني اتاثرت جدا بالموضوع
.
.
لا مدرسة اتحركت
ولا وزير عمل حاجة
.
.
ولا حتي الراجل خد بالهة
ودا مصير اي مواطن في البلد دي النسيان
.
.
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
.
.
تحياتي ليك والسلام
ادم المصري
اول دكتور احه
مدون غير منحاز

3:45 PM  
Blogger ياسمين said...

دموعى نزلت بجد
مش شايفة المونيتور من الدموع
تصفيق حاد ولا بكاء حاد .. مش عارفة

4:44 PM  
Blogger reri said...

مني الشاذلي جابت تقرير عن الحكايه وإستفزني كلام وكيل الوزاره اللي قال إن إحنا عمرنا ما نطلع حد من مدرسته علشان يستقبل الوزير ويهلله ... وإن الوزير كان رايح المدارس الثانوي .. معقوله هنروح نجيب أطفال يروحوا يهللوله ... وإن العيال خرجت من نفسها ... شفت هبل أكتر من كده أصل العيال بتموت في الوزير
وأبو البنت غلبان قال إنه شايف إنها قضاء وقدر .. الله أعلم هددوه بإيه ولا سكتوه بإيه

ربنا يتولانا برحمته

7:04 PM  
Anonymous Anonymous said...

Hobs :.................

2:13 AM  
Blogger LAMIA MAHMOUD said...

عارف انا اول مرة قريت الموضوع ده قعدت اقول وسيادته لازم حد يقف يستناه على اساس انه مش عارف السكة وخايفين عليه يتوه ولا اية
_____
لما قريت المرثية عيطت يا حامد .. الله يسامحك

9:55 AM  
Blogger يا مراكبي said...

شعور رائع نشكرك عليه .. ونشكرك على توثيق الحدث كمان

لو الوزير بينام مستريح وشايف إن ده عادي يبقى مصيبتنا كبيرة قوي .. أكبر من وفاة أميرة

طبعا فاهمني

12:16 PM  
Blogger Maat said...

:|
......
wa7da mn aktar el 7agat ely 2aret.halak w 2atharet feya keda!

3:22 PM  
Blogger micheal said...

بجد الواحد مش عارف يقول ايه بس
ربنا يرحمها و يرحمنا و يصبر أهلها
تحياتي لك

9:43 PM  
Blogger hOby said...

..... no comment but..>
7asbOna ALLAH wa ne3ma AL WAKIL!
ALLAH yer7amha !!

11:51 AM  
Blogger Ehab said...

حمدالله علي السلامه
مافيش غير تعليق واحد
اصلا كلهم ولاد ............... و لا يستاهلوا غير ضرب الجزم

9:01 PM  
Blogger frozen love said...

الحقيقة يا جماعة انا جيت ارد عليكم واحد واحد كالعادة...لقيت اني المرة دي الكلام فعلا مش هيفيد..زي ما قلتلكم كده

كلنا حاسين بمرارة وكلنا مش عارفين هنعمل ايه...ورغم اني مينفعش اشكركم على كلامكم ده لانه طبيعي اني اي انسان بيحس ويتالم...لما يسمع خبر زي كده يقول كلام وجعه قوي...او حتى يسكت وهو متالم

لكن بجد انا بشكركم من كل قلبي انكم شاركتوني احساسي بحزني في حاجة زي كده وبشكر كمان اي حد قالي على المرثيّة انها مكتوبة كويس

وربنا يرحم اميرة ويصبر اهلها ويصبرنا كلنا

2:39 AM  
Blogger hurricane_x said...

begad, 2ohane2ok beshedda :)
u have some "fagoomy" technique in this one,..gr8 job yam3alem :)
It's so touching and depressing :(

9:02 AM  
Blogger "*~Daisy~*" said...

:( allah yer7amha...

9:05 AM  
Anonymous marwa said...

مش والله اقول ايه بس اللى اقدر اقوله ان الحاجات دى وكمية اللامبالاة دة مش موجودة غير هنا يعنى باختصار اول ماتلاقى زى كدة تعلرف انك اكيد اكيد فى مصر

10:19 AM  
Blogger laalaa said...

انا جديدة هنا وحابة انكوا تدخلوا على البلوج بتاعى وتقولولى رايكوا

10:26 AM  
Blogger OMA said...

يانهار ابيض
لا اله الا الله
على فكره مافيش كلام يتقال في المواقف دي
بجد حاجه توجع القلب يعني

ربنا يرحمها يارب
المرثيه بشعه على فكره !

ويلكم باك

8:19 PM  
Blogger frozen love said...

hurricane:

fagoumi technique mra wa7da..kan lazm a2lk
thx
l2 "thxxxxxxxxxxxxxxxxx:..bgd shkran ya m3lm..glad it touched u that way


daisy,marwa,oma:

zaye ma 2ltlkm kda m3adsh fe klam yt2al...rbna yr7mha..we s3ed awy eny elklam 3gbkm

t7yaty


lalala:
ليا زيارة قريب

تحياتي

11:13 AM  
Anonymous Anonymous said...

الله عليك يا محمد هو انت تغيب تغيب وترجع لنا بالحاجات الحلوه اوى دى ..

بس بجد انا زعلت اوى عشانها ..
معلش لا حول ولا قوه الا بالله..
الله يرحمها ويصبر اهلها يارب
بطه البحر
ياترى فاكرنى

6:27 PM  
Blogger hebaz said...

مرارة حسرة وجع و غضب
مصير يا أميرة وعليكى انكتب
و ناس على كراسى قاعدة و الإحساس نضب
:((((((

7:41 PM  
Blogger وينكى said...

هانقول ايه بس
حسبي الله ونعم الوكيل
يعنى الوزير ده لو كانت بنته هى اللى ماتت فى موقف زى ده كانت هاتبقى رده فعله ايه؟؟؟؟
يارب احرق قلوبهم كلهم زى ماحرقوا قلب عيله غلبانه مالهاش غير ربنا

11:17 PM  

Post a Comment

<< Home